السبت - 15 حزيران 2024

إعلان

بيروت على خط الزلزال الأوكراني من طهران إلى دمشق!

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
ناقلة جند مدرّعة روسيّة تحترق  في خاركيف، أوكرانيا (أ ب).
ناقلة جند مدرّعة روسيّة تحترق في خاركيف، أوكرانيا (أ ب).
A+ A-
لن يكون لبنان، لفترة طويلة، بمنأى عن تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا. وفي هذا السياق، كانت تردّدات بيان وزارة الخارجية الذي دان الغزو، ما أثار حفيظة جماعة "الممانعة" بزعامة "حزب الله". لكن على الرغم من النهج الاعتذاري للسلطة الخاضعة لهذه الجماعة، تنبئ التطوّرات، أن الوزير عبد الله بو حبيب، الذي يتحمّل ظاهرياً المسؤولية وحده عن البيان، سيظهر في النهاية بأنه كان على حق، بعدما سجّل للبنان موقفاً متقدّماً، في منطقة تسير على حبل غير مأمون العواقب، نتيجة عدم إدانة جريمة الغزو التي تزلزل العالم. في موازاة ذلك، بدت مواقف "حزب الله" المتلاحقة، منذ الخميس الماضي، وكأنها تحمل طابع العجلة التي تفتقد التروّي، نتيجة هاجس حشر كلّ الأحداث في خانة شعار مؤسّس الجمهورية الإسلامية "الموت لأميركا". ومن مبتكرات هذا الشعار لبننة الحزب له، حيث لم يتوقف الحزب عن ترداده، كما فعل أمس، عضو المجلس المركزي في الحزب الشيخ نبيل قاووق، الذي قال: "على الأدوات الأميركية في لبنان أن تتعظ ممّا حصل في أوكرانيا. اتعظوا فأميركا تحرّضكم وتورّطكم وتترككم... هذه أفضل نصيحة قبل موسم الانتخابات".من المؤكد أن وصف "الأدوات الأميركية" الذي يستخدمه "حزب الله"،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم