الأحد - 19 أيار 2024

إعلان

الانتخابات: حماسة خارجية تتراجع؟!

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
وسط بيروت (نبيل إسماعيل).
وسط بيروت (نبيل إسماعيل).
A+ A-
يحرص عدد لا بأس به من زعماء الاحزاب على التأكيد امام رؤساء البعثات الديبلوماسية المعتمدة في لبنان ان الانتخابات النيابية في ايار المقبل لن تغير الشيء الكثير في معادلتها. يقفز هؤلاء فوق تداعيات الانهيار وامكان ان ينعكس عزوفا لكثير من اللبنانيين عن الاقتراع يأسا من سياسيين فاسدين ومفسدين ورهائن لمصالحهم ان لم يكن للخارج في غالبيتهم. ونظرا إلى الاطمئنان بان القانون الانتخابي الهجين الذي تجرى على اساسه الانتخابات كفيل بحجز مقاعد للاحزاب وان محجمة قليلا، يتم تجاهل النتائج المحتملة لاقتراع أكثر من ٢٢٥ ألف لبناني في الاغتراب على المعادلة والتوازنات الانتخابية. فيما ان العطاءات للبنانيين بدأت تعد بالبطاقة التمويلية مطلع اذار المقبل وكذلك بساعتين إضافيتين من الكهرباء واقرار مساعدات سنوية للقطاع العام وسوى ذلك من الاغراءات المترافقة بحيث تؤمن اعادة انتخاب اهل السلطة انفسهم . بات بعض السفراء الذين تظهر عواصم بلدانهم اهتماما بلبنان يبدون الاقتناع نفسه بان لا تغيير كبيرا في التوازنات الانتخابية ويساعدهم في استخلاص ذلك مراكز احصاءات يغذيها السياسيون انفسهم ، وذلك ربما بهدف التخفيف من حدة ردود الفعل على تطيير الانتخابات التي اضاف اليها تعليق الرئيس سعد الحريري وتياره السياسي المشاركة في الانتخابات وتاليا العمل السياسي عاملا اضافيا مرجحا لردع ردود الفعل على...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم