الخميس - 30 حزيران 2022
بيروت 26 °

إعلان

المبادرة الخليجية والجواب اللبناني مضيعة للوقت

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح (نبيل إسماعيل).
وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح (نبيل إسماعيل).
A+ A-
الهدف هو "حزب الله". والدول العربية والخليجية تدرك تماماً أن الحزب، وإن كان لبنانياً، يشكّل حلقة في منظومة تمتدّ من إيران الحرس الثوري، الى "حزب الله" العراقي، مروراً بالحوثيين في اليمن. وقد عمل الخليجيون على الحدّ من نفوذ الحوثيين في اليمن غير السعيد طبعاً، ولم يفلحوا، برغم استعمال الذراع العسكرية في تحالف قويّ كان من المفترض أن يحسم المعركة لمصلحة الشرعية اليمنية المتحالفة مع دول الخليج. لكن الفشل الذي مُنيت به دول الخليج هناك، ارتدّ سلباً على دنيا العرب كلها لمصلحة الحرس الثوري الذي يتمدّد ويقوّي نفوذه. وإذ يشكّل لبنان ساحة رحبة له، فإنّ توجّه الاهتمام العربي نحو بيروت يبدو في الاتجاه الخاطئ، لا لأنّ اللبنانيين استسلموا للحزب كما يحلو لكثيرين من المحللين العرب أن يردّدوا، بل لأنّ الملفّ بات يتجاوز حدود البلد الصغير وهم يدركون...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم