الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

مهمة لودريان "تتعثر" وأولويات أميركية للمسار اللبناني... قائد الجيش لا يوافق شروط "حزب الله" للرئاسة؟

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
لودريان في زيارة سابقة إلى بيروت (أرشيف "النهار").
لودريان في زيارة سابقة إلى بيروت (أرشيف "النهار").
A+ A-
بينما يشهد لبنان حركة ديبلوماسية خارجية تسعى للتوصل إلى تسوية في الملف الرئاسي، وتتقدمها زيارة المبعوث الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان، تواكبها اتصالات قطرية موازية، لا تظهر مؤشرات ملموسة يمكن أن تقود إلى إنضاج تسوية رئاسية تشكل مدخلاً للحل، خصوصاً مع ارتفاع سقف المواقف الخلافية وظهور مزيد من الاستعصاءات الداخلية، وعدم نضوج البدائل المقترحة للرئاسة لا سيما اسم قائد الجيش جوزف عون الذي لن يكون انتخابه سهلاً في ظل الفيتوات وعدم حسمه من "حزب الله"، فيما الوقت يدهم الجميع في ظل الفراغ قبل أن تتبلور صفقة إقليمية ودولية تكسر المراوحة التي تهدد البلد بوجوده.وعلى الرغم من الترويج لأجواء إيجابية عن إمكان حصول تقدم حول الملف الرئاسي إلا أنه لا يمكن الجزم بأن الأمور تسير نحو تسوية رئاسية وحل يشمل الحكومة وملفات الحدود والترسيم. لا يظهر في الأفق ما يشير إلى إمكان نجاح لودريان في جمع الأفرقاء، مع رفض أطراف أساسيين وكتل معارضة من المسيحيين حواراً بشروط "حزب الله". وبينما يراهن بعض أفرقاء الممانعة على إمكان أن يحقق لودريان تقدماً في الملف الرئاسي، بعزل القوى المعترضة على الحوار، إلا أن الأولويات الخارجية تجاه لبنان اختلفت وفق مصدر ديبلوماسي لبناني خصوصاً بعد الزيارتين الأخيرتين لكل من الموفد الأميركي آموس هوكشتاين ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إلى بيروت، وإطلاقهما مواقف تتخطى الشأن الرئاسي، إذ باتت الملفات الخلافية تنحصر في المزاحمة بينهما، إضافة إلى دول اللقاء الخماسي الذي بات الفرنسيون وكأنهم يغردون خارجه.يصر الفرنسيون من خلال تحرك لودريان على تحقيق انجاز ما في الوضع اللبناني، من دون أن تتغير مقاربتهم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم