السبت - 22 حزيران 2024

إعلان

المستقبل الذي حضر دون استئذان (8): تأملات مفكِّر إسرائيلي

المصدر: "النهار"
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
مصادر للطاقة البديلة.
مصادر للطاقة البديلة.
A+ A-
للمهتمين بقراءة المستقبليات لا غنى عن قراءة المفكر الإسرائيلي يوفال نوواه هاراري أستاذ التاريخ في الجامعة العبرية. تمكنتُ في الفترةالأخيرة، ولو متأخرا، من أن أقرأ كتابَيْه سابيان (Sapiens - A Brief History of Humankind) و (21Lessons for the 21st century) اللذَيْن طلبتُ من صديق في باريس إرسالهما لي باليد فأرسلهما مع أحد معارفه اللبنانيين القادمين إلى بيروت.ومع أن موضوع هذين الكتابين، وكتاب ثالث للكاتب نفسه لم أقرأه، هو موضوع شامل على مستوى الجنس البشري وجغرافية العالم والحضارات إلا أن الكتاب الآخر عن "دروس القرن الحادي والعشرين" بدا لي أدنى مستوى من الأول ويظهر أنه حصيلة مداخلات شفهيةالطابع أو الأصل ربما قدّمها لطلابه في الجامعة مما يُفْقِده التركيز على المصادر التي تستلزمها الكتابة البحثية التي طبعت كتابه الأول بمقارباته غير العادية أو أنه استهلك معظم أفكاره و توقعاته في كتابه الأول . وقد رصدتُ في كتابه عن القرن الحادي والعشرين ، وهوالثالث في سلسلته ذات الكتب الثلاثة التي باعت ملايين النسخ حول العالم (12 مليون نسخة حتى نيسان عام 2020)، رصدتُ كيف سيقارب الموضوع الإسرائيلي في السياق الذي يطرحه كتابه عن مصير الدول- الأمم والدعوات القومية والدينية وعلاقتها بالشعوب الأخرى فلاحظت انه يصبح حذرا جدا حين يقترب الموضوع من إسرائيل رغم أن هذا العقل النقدي الموسوعي يذهب بعيدا في حرية تقييماته للأديان والقوميات والوطنيات ومصائرها. لا بل حين يأتي على ذكر "الجماعات الوهمية" أو "الجماعات المتَوَهَّمَة"، في كتابه الأول (Sapiens الفصل 18) فهويذكر في مجال الدول والتاريخ السياسي لبنان والعراق وسوريا والأردن كجماعات قرّر هويتَها الوطنية " بضعةُ ديبلوماسيين بريطانيين وفرنسيين لا يعرفون التاريخ المحلي " ولا يأتي على ذكر إسرائيل مع أن المنطقي أن يفعل حين يصل البحث إلى الشرق الأوسط، وأقول ذلك ليس فقط بسبب كون إسرائيل كيانا مستجدا بعد الحرب العالمية الثانية، وانطلق هذا الكيان سياسيا كمشروع بعد الحرب العالمية الأولى كبقية الكيانات، بل أساسا بسبب طبيعة استقدام معظم سكان إسرائيل من خارج البقعة التي أُنْشِئت عليها. لأن الكيانات الأخرى تختلف جوهريا في كونها...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم