الأحد - 21 نيسان 2024

إعلان

"روسيا خطرٌ على السعودية والإقليم أكثر من الصين"

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
روسيّون يلوحون بالأعلام بينما يلقي الرئيس فلاديمير بوتين خطاباً خلال حفل موسيقي وطني في موسكو (22 شباط 2023 - أ ف ب).
روسيّون يلوحون بالأعلام بينما يلقي الرئيس فلاديمير بوتين خطاباً خلال حفل موسيقي وطني في موسكو (22 شباط 2023 - أ ف ب).
A+ A-
ماذا على الولايات المتحدة أن تفعل مع المملكة العربية السعودية في حال إستمرار تردّي علاقتهما واستمرار نمو علاقة الثانية برئيس روسيا بوتين؟ عن هذا السؤال أجاب المسؤول الكبير والمهم في أكبر وأهم تجمع للمنظمات اليهودية الأميركية مركزه الرئيسي في نيويورك، قال: "على أميركا التي حمت السعودية خلال ثمانية عقود تقريباً من دون أن تدعوها إلا لماماً الى إحترام حقوق الإنسان داخلها ومن خلال الدعوة الى السماح للنساء من مواطنيها بقيادة السيارات، عليها أن لا تذكر هذه الحقوق وتطالب باحترامها، وأن لا توجه الإنتقاد الشديد واللاذع الى كبار مسؤوليها بسبب ذلك. علماً أن السعوديين يعرفون ومعهم العالم كله أن المقصود باحترام حقوق الإنسان توجيه اللوم وحتى التوبيخ الى المسؤولين السعوديين سببه مواقف سياسية إتخذوها تُلحق الضرر بمصالح واشنطن. إذ صارت حقوق الإنسان وسيلة تُستخدم للضغط على المملكة من أجل تحقيق أهداف سياسية". علّقت: طبعاً تحترم الولايات المتحدة حقوق إنسانها وتتمنى شعوب العالم كلها أن يحترم حكّامها وأنظمتها هذه الحقوق داخل بلدانهم. لكن كما تستعمل أميركا الحقوق المذكورة وسيلة ضغط لتحقيق أهداف سياسية وإقتصادية فإن الأنظمة الحاكمة في العالم الثالث لا تحترم المطالبات الأميركية باحترام حقوق الإنسان لأنها همّها هو الإستمرار في الحكم الذي يقوم في معظمه على...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم