الثلاثاء - 07 شباط 2023
بيروت 14 °

إعلان

الاستحقاق الرئاسي: بين الحوار الخبيث والتصويت الخبيث!

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
الشغور الرئاسي (حسام شبارو).
الشغور الرئاسي (حسام شبارو).
A+ A-
 لا يتوقف مسؤولو قوى ما يسمى "الممانعة" عن الدعوة الى فتح حوار حول الاستحقاق الرئاسي مع مختلف القوى، لا سيما القوى السيادية التي طرحت مرشحا يمثل توجهاتها السيادية وطموحاتها الإصلاحية، وهي لبّت الدعوة للمشاركة في جلسة الانتخاب في مجلس النواب ست مرات، ووجدت ان الفريق الآخر يقترع بورقة بيضاء، بمعنى انه يعطل الانتخابات، في وقت يواصل نواب "الممانعة المستترة" الموزعين بين فريقين يقترعان إما حرفاً للانظار للدكتور عصام خليفة، وإما إخفاءً لخياراتهم المضمرة لـ"لبنان الجديد"! ليس هناك من فارق حقيقي بين الأطراف الثلاثة الذين يمهدون الطريق امام "حزب الله" لفرض مرشحه تحت عنوان تسوية رئاسية جديدة تكون نتاجا لحوار خبيث يدعون اليه مرارا وتكرارا. تارة يقترحه رئيس مجلس النواب نبيه بري، وطورا يدعو اليه نواب من كتلة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم