السبت - 23 كانون الثاني 2021
بيروت 16 °

إعلان

ما عناصر المفاجاة التي أعدّها "حزب الله" في الجنوب السوري؟

المصدر: النهار
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
مرتفعات الجولان (أ ف ب).
مرتفعات الجولان (أ ف ب).
A+ A-
 تشير وقائع ومعلومات ميدانية  توفرت خلال الايام القليلة الماضية  الى ان "حزب الله" واسرائيل قررا المضي في تبادل التحدي واستطرادا اشهار الرغبة والاستعداد للمواجهة في ميدان الجنوب السوري على تخوم هضبة الجولان السورية التي تحتلها اسرائيل . فالحزب من دون ان يكشف عن ذلك يبدو عازما على تنفيذ هدف لم يعد خافيا وهو التمركز عسكريا  بثبات دائم في تلك البقعة الجغرافية بما يعني ذلك من نصب بطاريات صواريخ ومرابض مدفعية وقواعد لمقاتلي النخبة المحترفة عنده ، فيما يبدي العقل العسكري الإسرائيلي  اصرارافي المقابل على انه ليس في وارد التسليم بتلك المعادلة القابلة للتفجروالتي من شانها  القبول بامتداد جغرافي لتوازن الرعب وامتدادا لتجربة المواجهة في الجنوب اللبناني والتي انطلقت عمليا في عام 1982وانتهت بمعادلة توازن رعب اقرت تل ابيب غير مرة بعجزها عن طي صفحتها وكان اخر تجاربها غير الموفقة في صيف عام 2006. في الساعات ال48 الاخيرة جدد الحزب وحلفاؤه وحدات الجيش السوري ووحدات الحرس الثوري الايراني المفرزة للتمركز في سوريا ،عزمه على المضي في التحدي ولي الذراع الاسرائيلية مستغلا بطبيعة الحال ارتفاع منسوب التوتر والاحتقان في الاقليم ، فكانت عملية زرع حقل الألغام  داخل الهضبة المحتلة .ولكن الذي حصل ان عين الرصد الاسرائيلية المفتوحة اكثر من اللازم على تلك التخوم تحسبا وتوجسا ، اكتشفت ذلك الحقل قبل ان يفعل انفجاره فعله.وقد احاطت عملية الاكتشاف تلك بحملة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم