الجمعة - 21 حزيران 2024

إعلان

هذا منطق الدول الكبرى!

المصدر: "النهار"
سميح صعب
سميح صعب
Bookmark
الرئيس الأميركي جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ ف ب).
الرئيس الأميركي جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ ف ب).
A+ A-
لا يأتي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمراً لم تأته الولايات المتحدة. عندما ذهبت أميركا إلى أفغانستان والعراق لم تتوقف كثيراً عن رأي الدول الأخرى، ولا عند مناشدات حتى من دول حليفة. بررت هاتين الحربين يالدفاع عن المصالح القومية الأميركية. ولم تأبه كثيراً لا للخسائر البشرية التي تسببت بها ولا للدمار الذب أحدثته في البلدين، ولم تستطع أن أن تنشر فيهما الحرية أو الديموقراطية. ومن قبل غزت أميركا غرينادا وبناما وإحتلت الصومال "إنسانياً"، وحاولت في الستينات غزو كوبا وفشلت. ودعمت جماعات يمينية متشددة في أميركا اللاتينية، وكل ذلك تحت راية الدفاع عن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم