الثلاثاء - 29 تشرين الثاني 2022
بيروت 16 °

إعلان

2 – هل تطبّع السعودية مع إسرائيل وبأيّة شروط؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
تعبيرية (أ ف ب).
تعبيرية (أ ف ب).
A+ A-
يرى القادة السعوديون أن النموّ الاقتصادي هو جوهر استراتيجيتهم لإلحاق الهزيمة بخصمهم الرئيسي في طهران. هذا ما يقوله رئيس مركز الأبحاث الأميركي نفسه الذي زار مع عدد من الباحثين العاملين معه المملكة العربية السعودية قبل أسابيع قليلة في محاولة للاطلاع عن كثب على التطوّرات الداخلية المهمّة الجارية فيها على أكثر من صعيد من جرّاء العمل المتنوّع الذي يقوم به وليّ العهد فيها الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز من أجل وضع بلاده على سكة التطوّر الفعلي الاجتماعي والاقتصادي والتنموي لكن لا السياسي بعدما رأى دولاً شقيقة وأخرى جارة حقّقت نجاحات مهمّة على هذه الصعد. ويضيف انطلاقاً من وجهة النظر هذه "إذا أصبحت السعودية قوة اقتصادية متينة وحيوية وراسخة فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستبقى متأخرة. فالمملكة مقتنعة بأن مهمة طهران تتمثل في بناء القدرة على تطوير سلاح نووي في غضون العامين المقبلين. ويعتقد كبار المسؤولين فيها أنه إذا نجحت إيران في ذلك فلن تتردّد في استخدام القنبلة النووية إما مباشرة ضد إسرائيل أو بنحو غير مباشر كقوة دافعة للتنمّر على المنطقة. يقول القادة السعوديون إنهم لم يروا حتى الآن خطة بديلة واقعية ومفصّلة لمنع ذلك نظراً الى أن الخطة الديبلوماسية وهي إعادة إحياء "خطة العمل الشاملة المشتركة" (الاتفاق النووي) لم تعد فاعلة من وجهة نظرهم. كما حذّروا من أن نجاح إيران في صنع قنبلة يجب أن يدفع واشنطن الى توقّع تغيير في السياسة الخارجية السعودية،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم