الجمعة - 01 آذار 2024

إعلان

الصمت المحيط بالقنبلة النووية الباكستانية؟

المصدر: "النهار"
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
الشرطة الباكستانية (أ ف ب).
الشرطة الباكستانية (أ ف ب).
A+ A-
لا بد من ملاحظة الصمت المطبق حول القنبلة النووية التي تملكها باكستان والتي توصلت إليها في سباق التسلح مع الهند وانطلق الاستعداد لها خصوصا بعد خسارة باكستان للإقليم الشرقي في الحرب مع الهند عام 1971 والتي انتهت بانفصال هذا الإقليم وتحوله إلى دولة بنغلادش. كانت مسيرة انخرطت فيها باكستان بمبادرة من رئيس وزرائها علي بوتو ستصل إلى مرحلة العلانية في عهد الرئيس الأميركي بيل كلينتون.حتى الحذرون في الصحافة الأميركية من الدور الذي تلعبه المخابرات العسكرية الباكستانية في دعم "طالبان" التي سيطرت مجدداً على أفغانستان، حتى هؤلاء لا يأتون على ذكر هذه القنبلة النووية ولا نعرف إذا كان جو بايدن عندما كان لا يزال سيناتوراً وأطلق تصريحه المنسي أيضاً أن "باكستان هي أخطر دولة في العالم" كان يقصد كونها تملك قنبلة بل قنابل نووية ومضمراً مخاوفه من وقوعها في أيدي الأصوليين التكفيريين الذين تعج بهم باكستان وأفغانستان. مرةً تفاخر رئيس الوزراء الباكستاني الأسبق نواز شريف بأن المنشآت النووية الباكستانية هي الأكثر حمايةً في العالم.لكن التحول الأفغاني الذي هو فعليا أقرب إلى عملية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم