الإثنين - 30 كانون الثاني 2023
بيروت 15 °

إعلان

السياج كافٍ، قال المستر "دي"

المصدر: "النهار"
سمير عطالله
سمير عطالله
Bookmark
كشك للجرائد (أ ف ب)
كشك للجرائد (أ ف ب)
A+ A-
عندما يصل مراسل الى دولة ما، يعتمد بالدرجة الأولى في عمله على قراءة صحفها، منها يستقي أهم الأخبار، ويعرف أهم الشواغل السياسية والقضايا الشاغلة.هناك دول بلا أحداث. ظلت عناوين الصفحة الأولى في "ذي سيتزن" طوال أسبوع تكتب عن محاولة إنقاذ سنجاب مسكين أوقع نفسه في فخ. وقد ورد ذكر السنجاب مرّة واحدة في ديوان شوقي أبي شقرا الجميل "سنجاب يقع من البرج".الدول الهانئة عدوّة المراسلين. تقيم في برن ثلاثين عاماً ولا تحظى بثلاثة أخبار مثيرة، وتصل الى كابول فتقدّم لك خلال ثلاث ساعات عشر مشانق، وثلاثة انفجارات، وقراراً بمنع المرأة من التعلم. لذلك من الأفضل لك إذا أردت العيش في بلد لائق بالحياة، أن تكون مراسلاً متسكّعاً "flaneur" ، تكتب عن المسرح ومعارض "القصر الكبير" وكيف رأيت أنجلينا جولي تمارس رياضة المشي في غابة بولونيا.عندما بدأ ابني العمل الصحافي في لندن، سألنا رئيسة تحرير "الفايننشال تايمز" وعزيزتنا رلى عباس خلف، عن الفرص المتاحة. فقالت بهدوئها المطلق كالعادة: إن البادئين يُرسلون غالباً إلى مواقع صعبة، كالصومال، بسبب قدرتهم على الاحتمال. ولما نقلت الجواب الى ابني، قال إنه يفضل مهنة أخرى.نجح المراسلون الكبار في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم