الخميس - 30 حزيران 2022
بيروت 26 °

إعلان

هذا اللبنان لم يعد يشبه مسيحيّيه

المصدر: النهار
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
درب الصليب في مار ميخايل
درب الصليب في مار ميخايل
A+ A-
 صحيح أن المتطرفين الاسلاميين وأكثرهم من أهل السنّة يشكلون خطراً كبيراً على الوجود المسيحي في الشرق وفي لبنان. وقد شاهدنا فصولاً من تهجير المسيحيين وغيرهم في غير بلد عربي، خصوصا في سوريا والعراق، إلا أن قراءة معمّقة في مسار الامور والتطورات تؤكد بما لا يقبل الشك ان دور "حزب الله" لا يقل خطراً عن أولئك الذين تتحكم بهم الغرائز والعصبيات فيلغون كل تفكير وعقل ومنطق، ويقدِمون على أبشع التصرفات، بل على الاعتداءات الوحشية الخارجة عن كل مألوف، وهم انما يسيئون الى اسلامهم ونبيّهم أكثر بكثير من رسم كاريكاتوري أو صورة أو تعليق في وسيلة إعلام غربية. فقد ربط هؤلاء صورة الاسلام بالقتل والترهيب والارهاب، وبعدم قبول الآخر في معتقده ودينه، وعاداته وتقاليده.  لكن التحالف الماروني - الشيعي الذي أرساه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم