السبت - 20 نيسان 2024

إعلان

هل عادت العلاقات اللبنانية – السعودية إلى طبيعتها؟

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
علم المملكة العربية السعودية (تعبيرية).
علم المملكة العربية السعودية (تعبيرية).
A+ A-
كان لبيان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي المنسّق مع الرئاسة الفرنسية، الذي قدّم التزامات علنية باسم الحكومة اللبنانية ردّاً على المبادرة الكويتية، صدى إيجابي في الرياض. فبيان الرد السعودي الإيجابي فتح كوة في جدار العلاقات، وبالتالي فتح باباً لعودة الديبلوماسية السعودية الى لبنان عبر سفيرها فيه، ومن خلاله عودة بقيّة السفراء الخليجيين الذين جرى استدعاؤهم الى بلادهم احتجاجاً على سلوك "حزب الله" المعادي للدول العربية، خصوصاً الخليجية، والتهديدات التي تطول أمنها القومي انطلاقاً من الأراضي اللبنانية. طبعاً هذه ليست المرة الأولى التي يعلن فيها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي مواقف معارضة لسلوك "حزب الله"، ولكن رد الفعل السعودي الذي يأتي في أعقاب اجتماع باريس السعودي – الفرنسي بشأن لبنان والذي مثل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم