الإثنين - 04 تموز 2022
بيروت 29 °

إعلان

"راح البلد"... وليأكل الناس بيانات

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
"راح البلد" (تصوير نبيل إسماعيل).
"راح البلد" (تصوير نبيل إسماعيل).
A+ A-
كان يمكن ان يشكل مضمون الخطاب الذي القاه الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله والذي صفق له فورا بعيد انتهائه رئيس التيار العوني جبران باسيل لما شكله من دعم للتيار كما للزيارة التي قام بها رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الى قصر بعبدا على رغم ما هو معروف ومعلن من موقفه ازاء العهد مكسبا معنويا يمكن لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون القبول به كترضية مهمة تفسح في المجال امامه للقبول بتأليف الحكومة العتيدة. فالمسألة باتت في حاجة الى اخراج شكلي مهم لا يظهر فيه خسارته بعد تعطيل للحكومة لمدة خمسة اشهر بحيث يستطيع تبرير القبول بتأليف الحكومة كل هذا الوقت، في وقت تزايدت الضغوط الخارجية عليه عبر موقف جديد عبر عنه وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان فيما كان على اهبة المشاركة في اجتماع للاتحاد الاوروبي رأى ضرورة ان يتخذ موقفا من لبنان. فحين خرج عون بخطاب متلفز الى اللبنانيين خير فيه رئيس الحكومة المكلف بين تأليف الحكومة والتوجه الى قصر بعبدا للاجتماع به والاعتذار، كان يحاول ان يظهر بمظهر "الرئيس القوي " الذي يستدعي رئيس الحكومة ب" مذكرة جلب" وهذا الاخير تجاوب مع الدعوة ولو رد على مضمونها بافضل منها، من اجل ان يظهر عون قدرته على تحصيل ما يريده فيما ان ارادة الحزب هي التي تسود ولا خروج عليها من اجل تعويم او تحضير باسيل كخيار رئاسي كبير لدى الحزب....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم