السبت - 28 أيار 2022
بيروت 23 °

إعلان

إنّي أكذب إنّي أكذب

المصدر: النهار
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
ذئاب لبنان، لوحة لمنصور الهبر.
ذئاب لبنان، لوحة لمنصور الهبر.
A+ A-
في القصّة الخرافيّة العتيقة التي قرأناها في الكتب ونحن صغار، عن الذئب الذي هاجم القرية، كان راعي القطيع قد كذب مرارًا على الناس، فما عاد يصدّقه أحد. وعندما "جاء" الذئب فعلًا، لم يحرّك الأهالي ساكنًا، ولم يهبّوا لمواجهة (العدوّ)، على رغم استنجاد الراعي بهم، لتنتهي الحكاية باستيلاء الذئب استيلاءً مفجعًا على القرية بمَن وبما فيها. ما لي وللحكاية هذه، فأنا لستُ الراعي لأرعى وأحمي، ولا أنا الراوي لأروي، ولا أنا الكاذب لأكذب. لكنْ، في الحالة اللبنانيّة، قيل إنّ المرء (لكي يعجب الناس) يجب أنْ يكذب (قليلًا). بل يجب أنْ يكذب (كثيرًا). وذلك (إيهامًا) للناس، و(تخديرًا) لهم، وشفقةً عليهم،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم