الإثنين - 22 تموز 2024

إعلان

الانتخابات النيابيّة القريبة "بروفا" للانتخابات الرئاسيّة بعد 8 أشهر؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
ملصقات لانتخابات 2018 (أ ف ب).
ملصقات لانتخابات 2018 (أ ف ب).
A+ A-
يبدو قادة الشعوب اللبنانيّة وطوائفها ومذاهبها وأحزابها ورؤساء "الدول الثلاث" التي تضمّها مشغولين اليوم بالانتخابات النيابيّة التي يُفترض أن تجري في موعدها المُحدَّد أي الخامس عشر من شهر أيار المقبل. فالمسيحيّون المُنقسمون دائماً يسعى كلٌّ من أفرقائهم الوازنين والأضعف وزناً إلى زيادة نسبة تمثيله في مجلس النوّاب. فحزب "القوات اللبنانية" يبذل جهوداً كبيرة لكي تكون كتلته النيابيّة المسيحيّة الأكثر عدداً. علماً بأنّ عدد أعضائها في المجلس القريبة ولايته من الانتهاء لم يكُن صغيراً. لكنّها كانت في المرتبة الثانية مسيحيّاً. والهدف هو نقلها إلى المرتبة الأولى لاعتبارات عدّة أهمّها اثنان. الأوّل احتمال أن يجد لبنان نفسه خلال السنة الجارية وتحديداً في النصف الثاني منها أمام خيارات أساسيّة وداهمة لا بُدّ من مواجهتها إذا كانت سلبيّة وطنيّاً ومسيحيّاً، أو لا بُدّ من الانخراط في حوار في شأنها مع قادة الشعوب اللبنانيّة الأخرى ومع "العرّابين" الإقليميّين والدوليّين من أجل ضمان عدم تقليص الدور المسيحي في البلاد، والتفاهم على صيغة أو على وضعٍ يُشعر الجميع بأنّ في وسعهم العيش في ظلِّه في حريّة وأمن وأمان وإن نسبيّاً. و"التيّار الوطني الحر" يسعى بكلّ قوّة لا إلى زيادة عدد كتلته النيابيّة الحاليّة التي ضمّت مُحازبين وحلفاء وأصدقاء قارب عددهم الثلاثين، بل إلى عدم هبوط...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم