الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

تقاذف للمسؤولية بين الغرب والخليج؟

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
...ولبنان يتخبّط (تعبيرية).
...ولبنان يتخبّط (تعبيرية).
A+ A-
 تمت متابعة الموقف السعودي الذي عبر عنه وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان ازاء لبنان بموقف مقتضب يظهر بالنسبة الى مراقبين سياسيين وديبلوماسيين ضآلة الاهتمام بلبنان والحيز الصغير الذي قد يكون يشغل المسؤولين السعوديين على رغم العتب الشديد عليهم من قوى حليفة وصديقة لترك لبنان ولو ان الموقف السعودي مفهوم الى حد كبير واحيانا مبرر ما دام اللبنانيون انفسهم يشكون مما ذكره الديبلوماسي السعودي. فهو قال ان لبنان " يمتلك مقومات النجاح ولكنه يحتاج للاصلاح ولن يزدهر بلا اصلاح سياسي ونبذ ميليشيات " حزب الله".  والموقف السعودي اتى بعد انباء عن طلب الرئيس ايمانويل ماكرون من ولي العهد السعودي مساعدة لبنان وعدم تركه ينهار. ولا حماسة خليجية للاهتمام بلبنان  فيما تلقي الولايات المتحدة وفرنسا المسؤولية على عاتق الدول المعنية التي ترفض تحملها عل هذه الدول الغربية وبدلا من مجاراة " حزب الله" والتسليم بنفوذه تبدل من موقفها في المقابل ولا سيما بالنسبة الى فرنسا التي لم تتحدث عن اصلاح سياسي وسحبت بند الانتخابات المبكرة بناء على طلب الحزب،  ولا ترمي الكرة في ملعب دول المنطقة. ويوافق قسم كبير من اللبنانيين على التوصيف الذي تقدم به الديبلوماسي السعودي فيما ان هناك عتبا لبنانيا على صعيد غير رسمي على الدول الخليجية  باعتبار انها ساهمت وعلى مدى اعوام طويلة في رعاية ودعم النظام السوري برئاسة حافظ الاسد ثم برئاسة بشار الاسد في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم