الثلاثاء - 23 نيسان 2024

إعلان

العراق بداية الهزائم الإيرانية؟

المصدر: "النهار"
راجح خوري
راجح خوري
Bookmark
من العاصمة العراقيّة بغداد (أ ف ب).
من العاصمة العراقيّة بغداد (أ ف ب).
A+ A-
كانت إيران عشية الانتخابات العراقية، تعرف ضمناً أن نتائج الصناديق لن تكون لمصلحتها، ففي 25 تموز الماضي انطلقت حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، دعت إلى طرد السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي، بسبب عدم الإستجابة للمطالب السياسية والشعبية، بشأن إمدادات الغاز والمياه، وعلى خلفية القمع الدموي لشباب الحراك الشعبي صيف عام 2018 الذي أسفر عن مقتل 600 وجرح 30 ألفاً. وهكذا نزل قائد "فيلق القدس" إسماعيل قاآني في بغداد يوم الانتخابات لشد عصب التنظيمات الموالية لطهران، في وقت نقلت وكالات الأنباء عن قائد أحد هذه التنظيمات انهم مستعدون للجوء إلى العنف لضمان عدم فقدان نفوذهم، وان في خططهم النزول إلى الشوارع، وحتى حرق المباني التابعة للتيار الصدري، ومنذ ذلك الحين ارتفعت المخاوف من ان تنتهي الانتخابات إلى اقتتال شيعي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم