الخميس - 29 شباط 2024

إعلان

خدمة العدوّ

المصدر: "النهار"
زياد شبيب
زياد شبيب
Bookmark
الجيش على الحدود الجنوبية في كفركلا ويبدو علم "حزب الله في الخلفية (مارك فياض).
الجيش على الحدود الجنوبية في كفركلا ويبدو علم "حزب الله في الخلفية (مارك فياض).
A+ A-
قبل نشوء دولة الاحتلال على أرض فلسطين ونكبة 1948، كان المسيحيون يجحون من لبنان والمنطقة إلى الأراضي المقدسة بشكل طبيعي، وبعد ذلك بقي الوصول إلى القدس ممكناً للحجاج عن طريق الأردن الذي كان يحتفظ بالسيادة على القدس الشرقية والضفة الغربية. أما بعد حرب الأيام الستة التي اندلعت في 5 حزيران 1967 وانتهت الى وقوع ما تبقّى من فلسطين تحت الاحتلال، فأصبح محظّراً على الحجاج ممارسة حقهم في زيارة الاماكن المقدسة اذا كانوا من مواطني الدول العربية التي ما تزال في حالة حرب مع دولة الاحتلال، ومن بينها لبنان.وطأة الحرمان كبيرة على المسيحيين المشرقيين لأن القدس قبلتهم الوحيدة. ولن تغنيهم عنها أية محجّات مستحدثة سواء الى ايطاليا او اليونان او اي مكان آخر مهما ازدهرت فيه الحياة الروحية. وهذا رغم محاولات كثيرين عن حسن نية، التخفيف من أهمية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم