الأربعاء - 28 شباط 2024

إعلان

"كامِل عَميِتعلَّم"

المصدر: النهار
روني ألفا
روني ألفا
Bookmark
المشهد من الكورنيش البحري الأحد (تعبيرية- نبيل إسماعيل).
المشهد من الكورنيش البحري الأحد (تعبيرية- نبيل إسماعيل).
A+ A-
ضمّادَةُ دَوا أحمَر وبِتادين وشاشَةٌ مطَهَّرَة. يَومان على أقصَى تَعديلٍ وتلتئِمُ الفجوَتانِ في جيبَتَي سروالِكَ البالي. ستشعُرُ أنَّ الحَرامي سايرَكَ بالسِعر ولَم ينهبكَ مِن البابوج إلى الطّربوش. تركَ لَكَ التونا المَدعومَة والبرغلَ المَطحون والحليبَ المجفّف. ما عليكَ سِوى أن تَحفَظَ قصيدَةَ بول إيلويار. أن تبدأَ من جديد  " تابولا رازا " كنعجَةٍ عَذراء غير مُغتصَبة. إبتَسِمْ في مطلقِ الأحوال لأنكَ كائِنٌ فينيقيٌّ عَريقٌ على ما طمأنَكَ الكَبير سَعيد عَقل.  قَهقِهْ. لا تجزَعْ مِن تَنَمُّرٍ ولا تَخشَى هَزءاً. نفِّخْ على مصيبَتِكَ تَنجَلي. عاجِلْها بِضحكة. تهكَّم على ذاتِك. تَمّتْ معاملتُكَ كطفلٍ يخلدُ إلى النّوم عندَ نشرَة الأخبار ويحلمُ بالدبِّ الظّريف في مِنطاد. لَقَّحوكَ عَلى حَرير ولَكَّحوكَ الجَمر. بِحياتِكَ لَم تَكن مُواطِناً راجِلاً. كنتَ وما زلتَ نعجَة راجِلَة. إستَشِطْ غَضَباً في الأماكِنِ...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم