الجمعة - 21 حزيران 2024

إعلان

الانتخابات المستحيلة تأسيساً على ليبيا والعراق

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
تتمتع المرجعيات السياسية التي التقاها الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس ب" الجرأة" (!) في اعلاء مجموعة مطالب تبدأ من ترسيم الحدود مع اسرائيل ولا تنتهي بايجاد حل للاجئين السوريين وتبيعه التزام لبنان القرار 1701، علما ان انفجار مخزن الاسلحة التابع ل" حماس" في البرج الشمالي على الاقل يكشف عدم صحة ذلك، فيما تغاضت هذه المرجعيات عن دعوة غوتيريس الملحة لهم من اجل الاجتماع وايجاد حلول لازمات اللبنانيين. فالاولويات معكوسة لدى هذه المرجعيات التي تتلطى بمسائل كبرى والسعي إلى ايجاد حلول لها فيما لا تبدو معنية اطلاقا بالمطالبة الأممية للاجتماع معا علما ان غوتيريس حمل غصن زيتون اذا صح التعبير واغفل، وهو الامين العام للأمم المتحدة، ذكر القرارات الاممية الاخرى لا سيما القرار 1559 تفاديا على الأرجح لاثارة اشكالية اضافية في لبنان قد لا يكون المسؤول الاممي يرى ضرورة لها الآن لا سيما في ظل ارتباط هذا القرار بما يتخطى قرار المرجعيات الرسمية التي التقاها . محزن ان يكرر المسؤول الاممي رسالة واحدة مصرا على المسؤولين ان يلتقوا ويستحقوا شعبهم. ويزور المرفأ حيث وقع الانفجار ويضع اكليلا من الزهر على ضريح الشهداء فيما لم تكلف المرجعيات نفسها عناء اي خطوة من هذا النوع مكتفية بالتصارع فوق رأس الشهداء وضحايا الانفجار. اكتفى غوتيريس بجمع القادة الروحيين في لقاء مشترك يعجز عن القيام به رئيس الجمهورية ميشال عون كما يعجز عن اي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم