الأحد - 16 حزيران 2024

إعلان

طَلَبات امتِطاء حَمير

المصدر: النهار
روني ألفا
روني ألفا
Bookmark
طَلَبات امتِطاء حَمير
طَلَبات امتِطاء حَمير
A+ A-
وُجومٌ على وُجوه سِمَةُ هذه الأيام. نتجوَّلُ سيراً على الأقدام أو نركَبُ مقصوراتِ سياراتنا على غيرِ هُدًى. قد نمتَطي الحميرَ  غداً حسبَ تَلميحٍ غير مقصودٍ لأحدِهِم. كلُّ الحَميرِ التي رُشِّحنا لركوبها قد تتجمّعُ عن غيرِ قصدٍ هي أيضاً أمام وزارة الطاقة لاستقبال " طلبات امتطاء Hi".   بالطبعِ أعصابُ النَّاس "على آخِر". يكفيها صوت زمّورٌ حتى تتلفظَ فورًا بأطولِ شتيمةٍ على الحَوضِ الشرقي للمتوسط. شتيمةٌ ربما يصعبُ على مجمّع اللغة العربية فكّ طلاسِمِها. التلفظُ بها يَكُونُ همساً بالكاد تسمعُه طبلةُ الأذنِ الداخلية.  السُّبابُ في خُفوتٍ يجنّبُ اللبنانيَّ خَطَرَ المواجهة مع غضَنفَرٍ من هنا وشمشونٍ من هناك. ثلاثُ علاماتٍ اذا اجتمعت معاً تصنَعُ القبضايات عندَنا. زجاجٌ داكن. عادمُ سيارةٍ مثقوب وتاتو أضخمُ من رسم الصبّوحة على حائط مقهى " الهورس شو  "سابقاً. حاسَّةُ الشمِّ السياسيةِ لدَينا تكادُ تناهزُ حاسَّةَ هنري كيسنجر في اشتِمامِ الأحداث. الفرقُ بينَنا وكيسنجر أننا نَقرَأُ من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم