الخميس - 13 حزيران 2024

إعلان

محنة أكراد سوريا وتركيا وإيران مُستمرّة... ماذا عن العراق؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
كردي عراقي يسير في مظاهرة (أ ف ب).
كردي عراقي يسير في مظاهرة (أ ف ب).
A+ A-
أكراد تركيا الذين يُمثِّل قسماً كبيراً منهم حزب العمّال الكردستاني الذي اعتمد الكفاح المُسلّح لتحقيق أهدافه الوطنيّة والقوميّة، وأحزاب سياسيّة أخرى تعمل من داخل النظام التركي وتتعاطف في آن مع الكفاح الكردي المُسلَّح، لا يبدو أنّهم سيُحقّقون أهدافهم سواء في حدّها الأدنى وهو الحكم الذاتي أو في حدِّها الأقصى وهو الدولة المُستقلّة. فحزبه المقاتل انكفأ إلى كردستان العراق وتمركز وربّما اختبأ في مغاور جبالها استعداداً للعودة إلى بلاده عندما تسمح الظروف على صعوبة ذلك. والقوّات المسلّحة التركيّة تلاحقه في ملجئه العراقي بالغارات الجويّة حيناً وحيناً آخر بإرسال وحدات منها إلى الجبال العراقيّة الكرديّة التي يتحصّنون فيها ومنها "قندز". وحزبهم السياسي يُتابع النضال المدني في بلاده لكنّه يتعرَّض إلى الاضطهاد والتضييق على نشاطاته وإلى محاولة القضاء على تأثيره في الداخل التركي والكردي في آن. لعلَّ أبرز دليل على ذلك كان إلقاء القبض قبل سنوات قليلة على زعيمه دمرطاش وزجّه في السجن رغم النجاح النسبي الذي حقّقه في انتخاباتٍ نيابيّة سابقة وتالياً تعطيل نشاطه وفاعليّته. وأكراد سوريا لم يتمكّنوا من إرساء أُسس حكمهم الذاتي فيها رغم نجاحهم في السنوات الأولى للحرب الأهليّة فيها في ربط مناطقهم جغرافيّاً وتأسيسهم فيها هيئات حكم محليّة ومجالس عدّة. نجاحهم هذا تسبّب فيه إخفاق النظام السوري بجيشه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم