الأحد - 26 أيلول 2021
بيروت 23 °

إعلان

إخراج وهبة لا يصلح ما أفسده العهد

المصدر: النهار
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
 وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال شربل وهبة
وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال شربل وهبة
A+ A-
 تدل الفضيحة الديبلوماسية والسياسية وحتى الأخلاقية (شتيمة شعوب بجذورها التاريخية والثقافية) التي فجَّرها وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال شربل وهبة، على عمق الازمة اللبنانية من حيث اهتراء المؤسسات الرسمية وتعيين شخصيات في مناصب لا يستحقونها أكان على مستوى الكفاءة أو المستوى الفكري والثقافي. لكن المشكلة الأساس لا تكمن هنا. فشربل وهبة جزء من منظومة سياسية يقودها رئيس الجمهورية، ومعه صهره النائب جبران باسيل. ووزارة الخارجية حتى بعدما خرج منها باسيل ظلت تحت سطوته المباشرة، والوزير وهبة لم يكن اكثر من ممثل لباسيل، ومنفّذاً لقراراته التي كانت ولا تزال تصدر في الكواليس. خرج باسيل من وزارة الخارجية، وجاء بعده وزيران، الأول السفير ناصيف حتي الذي عُيِّن في حكومة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم