الأحد - 20 حزيران 2021
بيروت 27 °

إعلان

معارضة وطنية تحت عباءة البطريرك

المصدر: النهار
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
 البطريرك بشارة الراعي
البطريرك بشارة الراعي
A+ A-
 منذ ان بدأ البطريرك بشارة الراعي باظهار تمايز واضح بينه وبين اللعبة السياسية التقليدية، لا سيما بعد اندلاع "ثورة 17 تشرين"، وتأييده القوي لها، تحوَّل رأس الكنيسة المارونية مع مقر البطريركية شيئا فشيئا الى محور الحالة الاحتجاجية على الواقع السيىء الذي يعيشه اللبنانيون في ظل الطاقم الحاكم. ومع الوقت بدأت بكركي بالتحول الى محرك للمعارضة الناشئة ضد الحالة الاحتلالية التي يمارسها "حزب الله" في لبنان نيابة عن الراعي الإقليمي في طهران. ولعل اهم المواقف التي اطلقها البطريرك الراعي أخيرا، كانت في عمقها إشارة الى ان استمرار الوضع على ما هو ما عاد ممكنا، والى عمق السلبية الناجمة عن الحالة الاحتلالية التي يمارسها "حزب الله" من خلال سيطرته شبه التامة على القرار الوطني، والتواطؤ شبه التام معه من قِبل الغالبية العظمى من القوى السياسية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم