الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

فشلت فرنسا والافضل تحديد خسائرها !

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
فشلت فرنسا
فشلت فرنسا
A+ A-
ارتكبت باريس خطأين على الاقل في الايام القليلة الماضية : الخطأ الاول في حال صح التسليم على ذمة التسريبات من الافرقاء الشيعة  بتسمية من يريدون في وزارة المال ما اتاح رمي الكرة في ملعب اللبنانيين وتحديدا رؤساء الحكومة السابقين بانهم هم من دفع في اتجاه المداورة وليس الجانب الفرنسي على نحو ينقذ ماء الوجه امام هذا الاخير. التسريب طاول الكلام على اتصال الرئيس الفرنسي بالرئيس سعد الحريري وعتبه على اقحامه الجانب الفرنسي ،وفق اصحاب هذا التسريب ، في موضوع المداورة على رغم توافر معلومات معاكسة عن اتصال ودي لم يرد فيه اي عتب. ولكن لم يصدر اي موقف فرنسي يناقض هذه التسريبات او يدحضها.   والخطأ الثاني هو اتصال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بالرئيس المكلف مصطفى اديب قبيل لحظة وصوله الى قصر بعبدا لاعلان اعتذاره  وتمنيه عليه ارجاء خطوته بعدم القيام بهذه الخطوة كما الاتصال بالرئيس الحريري للغاية نفسها. كان الموقف الفرنسي ليكون اهم بكثير لو انه لم يمدد المهلة لانه افسح المجال امام المناورات السياسية والزواريب الداخلية وامام بدء تضييع المسؤوليات علما ان الجانب الفرنسي تلقف الرسالة مساء الاحد الماضي وقبيل انتهاء مهلة الخمسة عشر يوما بان المبادرة الفرنسية لن تسير كما اقترحها. فان يهدد علنا بسحب المبادرة على الاقل  بحيث يهرع اليه المعرقلون لو شاؤوا عدم كسر الجرة معه كان ليكون اهم بكثير لانه يعني تحميل المعرقلين مسؤولية ما سيؤول...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم