الخميس - 30 حزيران 2022
بيروت 28 °

إعلان

الزفت الانتخابي... والانتخابات الزفت

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
التحضير للانتخابات النيابية في وزارة الداخلية (نبيل اسماعيل).
التحضير للانتخابات النيابية في وزارة الداخلية (نبيل اسماعيل).
A+ A-
اللبنانيون تجار منذ القِدم. منذ زمن الفينيقيين. ولا عيب في ذلك، إذ إن التجارة شطارة، وتتطلب ذكاء ودراية ووعياً وإدراكاً وحسن علاقة، أي أن للتجارة أدبيات معيّنة. لكن الشطارة اللبنانية بلغت حدّ التجارة بالوطن على حقبات عدة تتكرر كل عقدين أو أكثر من الزمن. فقد باع لبنانيون وطنهم من الفلسطينيين، والسوريين، والإسرائيليين، والإيرانيين، والأميركيين، والفرنسيين، والمصريين، والخليجيين. وهم يبيعون أصواتهم في كل استحقاق انتخابي، سواء لقاء واجب تهنئة أو عزاء، أو مقابل خدمة لأحد أفراد العائلة، أو بدل مبلغ مالي أو "بون" بنزين أو بطاقة تشريج للهاتف الخليوي، أو، وخصوصاً، لقاء الزفت الانتخابي. نعم، كان الزفت الأسود هو المادة الأكثر إغراء قبل الانتخابات، وقبل الانهيار المالي كان الزفت الرشوة الفضلى لكثيرين، إذ "يمر" أمام منازلهم، ويدخل الى بعض المداخل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم