الخميس - 02 شباط 2023
بيروت 13 °

إعلان

سيّد المسيّرات وفخامة "ما خلّونا"

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
مركبة عسكرية تابعة لقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل)  (أ ف ب).
مركبة عسكرية تابعة لقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) (أ ف ب).
A+ A-
في السادس من شباط الجاري، احتفل "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" بمرور 16 عاماً على إبرام "تفاهم مار مخايل". وببركات هذا التفاهم، نال الفريق الأول غطاء الفريق المسيحي الذي يقول عن نفسه، بأنه الفريق الأقوى في طائفته، فيما نال الفريق الثاني دعماً كي يصل زعيم "التيار" ومؤسسه الى رئاسة الجمهورية. فهل لا يزال الفريقان اليوم، عند نقطة الانطلاق لتفاهمها المشترك؟ أم بدّلت الأعوام الـ16، الحسابات؟ظاهرياً، يقول الحزب و"التيار" إنهما على عهد "التفاهم" باقون. لكن سلوك كل منهما يوحي بتبدلات، جعلت من الوثيقة التي وقعها السيد والجنرال عام 2006، ورقة أرشيف، تنتمي الى زمن آخر لم يعد له وجود. ففي ذلك العام،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم