الثلاثاء - 02 آذار 2021
بيروت 14 °

إعلان

حوار طرشان آخر الزمان

المصدر: النهار
راجح خوري
راجح خوري
Bookmark
طاولة الحوار
طاولة الحوار
A+ A-
 ليس خافياً على احد في لبنان ان طاولات الحوار بين السياسيين والمسؤولين كانت دائماً مجرد عراضات هامشية او تمثيليات فاشلة، وخصوصاً ان ما يقال عادة انه تم الاتفاق عليه فوق الطاولات لا يلبث ان يسقط على الابواب، ولعل اللبنانيين يعرفون مثلاً ان طاولة الحوار الثانية التي عقدت في 16 أيلول من العام 2012، لم تتمكن من الاتفاق على الإستراتيجية الدفاعية، وخصوصاً ان الرئيس ميشال عون طالب يومها السيد حسن نصرالله بتوضيح موقفه من هذه الإستراتيجية ولم يحظَ بما أراد، ثم كان الاتفاق الذي عُرف باسم "اعلان بعبدا" في 11 حزيران وأقرّ مبدأ تحييد لبنان مشدداً على سياسة النأي بالنفس، ولم يكن أكثر من حبر على ورق، لا بل قيل للذين طالبوا بالتزامه لإبعاد لبنان عن صراعات المنطقة: "بلّوه واشربوا مياهه". وليس من داعٍ طبعاً للعودة دائماً الى مسألة طاولات الحوار، التي كان شكلها مربعة أو مستطيلة او...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم