الأربعاء - 29 حزيران 2022
بيروت 29 °

إعلان

رفعُ الدعمِ عن وِحدةِ لبنان

المصدر: "النهار"
سجعان قزي
سجعان قزي
Bookmark
إيراني يرفع علمي "حزب الله" وإيران (أ ف ب).
إيراني يرفع علمي "حزب الله" وإيران (أ ف ب).
A+ A-
بعد أزمةِ الصواريخِ في كوبا (1962) ثم اغتيالِ جون كينيدي (1963)، تَرشّحَ ليندون جونسون لخلافتِه سنةَ 1964. أعدَّ جونسون لحملتِه الرئاسيّةِ فيلمًا دِعائيًّا ناجِحًا عُرِف بـــ"ديزي" (Daisy). نرى فيه فتاةً صغيرةً تَنزعُ أوراقَ زهرةِ أقحوانٍ ورَقةً ورَقة. وما إِن تَصِلُ إلى الورَقةِ الأخيرةِ حتى يُسمعَ صوتُ رجلٍ يَـعُـدُّ بصوتٍ جَهوريٍّ عكسيًّا من عشرةٍ إلى صِفر كأنَّ العالمَ يَقترِبُ من لحظةِ إطلاقِ صاروخٍ نوويّ. وسُرعان ما تَظهرُ صورةُ انفجارٍ هائل، يَعقُبه صوتُ جونسون يقول للأميركيّين: "رِهانُنا أن نَبنيَ عالَـمًا يَعيش فيه كلُّ أبناءِ الله بأمانٍ أو يَغرَقوا في غياهبِ الظُلمات. فليُحِبَّ بعضُنا البعضَ الآخَر لئلا نَصلَ إلى انفجارٍ نووي جديد ونموت".بعد نحوِ ستّين سنةً لا تزالُ رمزيةُ "ديزي" صالحةً للعالم، وبخاصّةٍ للبنان. هل نريد أن نبنيَ لبنانَ ديموقراطيًّا، حرًّا وآمِنًا وحضاريًّا لنا جميعًا، أم سنواصِل العَدَّ العكسيَّ حتّى الصِفر والعَدْوَ نحو الانفجارِ الوطنيِّ الشاملِ والارتطامِ النهائيِّ؟ سابقًا، بَلَغنا الانفجارَ أكثرَ من مرّةٍ من دونِ أن نَرتَطِمَ، واستَعدْنا الحياةَ وأَكْمَلنا الشَراكة. أما اليومَ، ففي لبنان مَن يُصِرُّ على إكمالِ العَدِّ العكسيّ حتّى الواحدِ وفي ظَنِّه أنّه يُخيفُ اللبنانيّين فيَستَسلِمون قَبل الصِفر، لكنّه سيَخْسَأُ اليومَ كما خَسِئَ سِواه بالأمس. فاللبنانيّون لا تُخيفُهم الأصفارُ والأرقامُ والأعداد. يوجدُ في لبنان مَن يَقتلُ "ديزي" ويحافظُ على الرجلِ الذي يُقرِّبُنا من ساعةِ الصِفر. هؤلاءِ نَزعوا أوراقَ جميعِ زهورِ الأُقْحوان وسائرِ الزهور، وآثَروا العيشَ في الظُلمات. وَلِعوا بساعاتِ الصِفرِ...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم