الأربعاء - 21 شباط 2024

إعلان

الديكتاتورية الناضجة

المصدر: "النهار"
زياد شبيب
زياد شبيب
Bookmark
الحرب في أوكرانيا (أ ف ب).
الحرب في أوكرانيا (أ ف ب).
A+ A-
الصدمة من العملية العسكرية الروسية أوالحرب المندلعة في أوكرانيا لا تعادلها إلا الصدمة من حجم ردود الفعل الغربية عليها، وعندما يكون الأمر مبالغاً فيه تيقّن أنه يخفي شيئاً آخر. فالعلاقات بين الدول في الأزمات تشبه العلاقات العاطفية بين البشر وحين يُغدق طرف في العلاقة الهدايا على الآخر لا يكون ذلك الكرم بالضرورة تعبيراً عن العاطفة بل غالباً ما يكون تعويضاً عن إهمال أو تقصير أو عجز، أو تكفيراً عن خيانة. وهذا ما يحصل مع أوكرانيا.في الحالة الأوكرانية وجد الغرب نفسه عاجزاً عن الدفاع عن حكومة تلك الدولة بالشكل الذي تخيله الأوكران أو وُعدوا به فكانت المبالغة في إرسال "الهدايا" والأسلحة والاستعراض بالعقوبات التي طال بعضها القيَم التي قامت عليها وروّجت لها الدول طيلة عقود، ومنها العولمة والحدود المفتوحة وأهمها الحريات ولا سيما حرية الرأي وحرية الوصول إلى المعلومات. فقد أقفل الغرب حدود فضائه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم