الإثنين - 11 كانون الأول 2023

إعلان

الموضوعية

المصدر: "النهار"
زياد شبيب
زياد شبيب
Bookmark
تعبيرية (نبيل إسماعيل).
تعبيرية (نبيل إسماعيل).
A+ A-
يصعب أن تكون لك قناعات أو مواقف في الشؤون العامة في لبنان، الخلافية منها خاصةً، وأن تكون قناعاتك هذه مقبولة من دون أن تتعرض للتصنيف والاتهام بالانتماء إلى هذا الفريق أو ذاك.إذا عاينت المشهد العام وجدت أن الاصطفاف "المحاوري" يسود هذا المشهد بالكامل. الساحة السياسية، والإعلامية إلى حدّ بعيد أيضاً، تكاد تخلو من أصحاب الأصوات أو المواقف الموضوعية المجردة. هذا لا يعني طبعاً أن هؤلاء على خطأ بالضرورة. فمنهم من يكون موافقاً للحق أو الصواب في شأن معين أوقد يكون مجافياً له في شأن آخر.قد يفرح هؤلاء بموقف منك اليوم وينزعج من آخر غداً، والأكيد أنهم جميعاً لا يفرحون بوجود رأي ثالث منطلقه حرّ وموضوعي أي متفلّت من التبعية أو التأييد وفق انقسام الآراء والمواقف الذي يسود المشهد. الفريقان المتخاصمان يُجمعان على مخاصمتك وعلى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم