الخميس - 25 تموز 2024
close menu

إعلان

الماعز في قصر العدل؟

المصدر: "النهار"
راجح خوري
راجح خوري
Bookmark
ماعز في قصر العدل.
ماعز في قصر العدل.
A+ A-
عندما يقول الرئيس ميشال عون إن تمسكه وإصراره على "التحقيق الجنائي" لا ينطلق من اعتبارات شخصية، بل من حق اللبنانيين في أن يعرفوا أين ذهبت أموالهم، ربما يجب أن يتذكّر أن هناك معرفة واضحة ومتداولة بين الناس، عن البواليع التي شفطت أموالهم، وفي مقدّمها قطاع الكهرباء الذي كلّف الدولة ٤٣ ملياراً من الدولارات، وهو ما يتجاوز نصف الدين العام، وهذا الرقم ليس نتيجة اجتهادات شعبية، بل هو نتيجة إعلانات متكررة من الدولة عينها، وهذا ربما وارد في دراساتها التي يُفترض أن تقدّم الى صندوق النقد الدولي، فلماذا لم يتجه "التحقيق الجنائي" الى هذا القطاع مع أن فريق عون السياسي عاد الى الحكم منذ عام ٢٠٠٥ وتمتع بأغلبية كبيرة في السلطة ومنها تمسكه دائماً بوزارة الطاقة وهي البالوع الأكبر في الخسائر الكارثية؟مجرد سؤال عرضي يدور يومياً في بيوت اللبنانيين، الذين يعرفون كيف...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم