الأربعاء - 29 أيار 2024

إعلان

16 أيار 2022: رياح التغيير هبّت و"الثنائي" المهزوم الأكبر

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
إلصاق صورة نصرالله وعلم "حزب الله" عند أحد مداخل بيروت في يوم الانتخابات (نبيل اسماعيل).
إلصاق صورة نصرالله وعلم "حزب الله" عند أحد مداخل بيروت في يوم الانتخابات (نبيل اسماعيل).
A+ A-
عندما تعلن وزارة الداخلية الأرقام النهائية للفائزين في السباق الانتخابي الى البرلمان الجديد، ستكون هناك صورة كاملة لأمّ المؤسسات في لبنان التي ستقود البلاد في المراحل المصيرية على مدى السنوات الاربع المقبلة. وإذا كان من خلاصة للانتخابات النيابية 2022، فهي أن رياح التغيير قد عصفت بلبنان من شماله الى جنوبه ومن ساحله الى بقاعه. أما ثنائي "حزب الله" وحركة "أمل" الذي قاتل بضراوة، كي لا يتسلل التغيير الى حظيرة الـ27 نائباً المخصصة للطائفة الشيعية، فهو المهزوم الأكبر كما ستثبت المرحلة المقبلة.بداية، لا بد من التوقف أمام حصيلة رياح التغيير التي دفعت "القوات اللبنانية" الى المرتبة الأولى على مستوى التمثيل المسيحي، الذي هو في جوهره تمثيل وطني بامتياز يرفع العلم اللبناني لا الصليب. وتضاف الى هذا الانتصار، عودة مظفرة لكثرة من النواب الذين استقالوا بعد انفجار مرفا بيروت وغيرهم. في الوقت نفسه، ستكون هناك فرصة لمراجعة التحالفات التي جرى نسجها، لاسيما في البقاع الشمالي، والتي لم تؤدِّ الغرض المرجو منها. في المقابل، هناك سقوط "ورقة التوت" المدوّية التي وفّرها "التيار الوطني الحر" منذ...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم