الأحد - 16 حزيران 2024

إعلان

هل يستبعد "حزب الله" حرباً إسرائيلية عليه وعلى لبنان؟

المصدر: النهار
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
جندي اسرائيلي (ا ف ب)
جندي اسرائيلي (ا ف ب)
A+ A-
المسؤولون الإسرائيليون وفي مقدمهم رئيس وزرائهم بنيامين نتنياهو وعدد من الضباط الكبار في مؤسستهم العسكرية يوحون بتصريحاتهم المعمّمة على وسائل الاعلام المتنوّعة وعلى نحو شبه يومي أنهم قاب قوسين أو أدنى من شنّ حرب على "حزب الله" في لبنان، بيئة حاضنة و"جيشاً" وترسانةً عسكرية أخطر ما فيها ليس عدد صواريخها فقط وهي بعشرات الألوف بل نوعيتها "الدقيقة" و"الموجّهة" القادرة على الوصول الى أي مكان في إسرائيل، وتحديداً الى مدنها ومصانعها المدنية والعسكرية وبناها التحتية. لكنهم في غالب الأحيان يربطون إقدامهم على حرب مباشرة وبالغة السخونة في لبنان بتنفيذ مقاتلي "الحزب" عمليةً أو أكثر لا تستطيع بلادهم عدم الرد عليها لإعتبارات متنوّعة يتعلّق بعضها بـ"الهيبة" الإسرائيلية، وبعضها الآخر بالحرص على توجيعه وبيئته كي لا تصبح عملياته العسكرية وهجماته الصاروخية أمراً عادياً بالنسبة إليه. كما كانت الحال أيام اتخذت منظمة التحرير الفلسطينية من لبنان مركزاً رسمياً لها وساحة تماس مع العدو الإسرائيلي لا بل قتال بموافقة غالبية المسلمين من أبنائه وبعض المسيحيين.  فهل ترى إسرائيل مصلحة لها حالياً في تنفيذ هجوم واسع على لبنان يعاقب "حزب الله" ومقاتليه وشعبه وشعوب لبنان الأخرى ودولتهم الرسمية المشلولة والعاجزة عن الحرب من جهة وعن ممارسة دورها أيام السلم؟ وهل لـ"حزب الله" مصلحة سواء في الرد على خرق إسرائيل سيادة بلاده الرسمية بطائرات "الدرون" المسيّرة القادرة على استهداف مواقع له...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم