الأحد - 10 كانون الأول 2023

إعلان

قراءة إسرائيلية لموقف عون من الترسيم: إنّه يتراجع عن التشدّد!

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
الحدود البحرية عند نقطة الناقورة (نبيل اسماعيل).
الحدود البحرية عند نقطة الناقورة (نبيل اسماعيل).
A+ A-
اتسعت دوائر ردود الفعل على الموقف المستجد لرئيس الجمهورية ميشال عون من الترسيم البحري بين لبنان وإسرائيل، وخصوصاً ما يتّصل بالخط 29 الذي لم يعتبره الرئيس عون حدود لبنان البحرية في الجنوب، وفق ما أبلغ صحيفة "الأخبار" السبت الماضي. وقد بدت هذه الردود في لبنان وإسرائيل على طرفَي نقيض. ففي لبنان، انبرى رئيس الوفد العسكري التقني العميد الركن الطيّار بسام ياسين في مفاوضات ترسيم الحدود البحرية الى التنبيه من خطورة إعلان رئيس الجمهورية تخلّي لبنان عن الخط 29، ولا سيما في ما يتعلق بحق لبنان في حقل قانا. بدوره، دعا رئيس الحكومة الأسبق حسّان دياب في بيان، إلى "يقظة ضمير تعيد التزام الخط 29 كحدود للمنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان جنوباً"، وقال: "إن التاريخ لن يرحم". أما على الجانب الإسرائيلي، فقد جاء المقال المنشور في صحيفة "إسرائيل هايوم" في 13 الجاري، الذي تولى تغطية مقابلة الرئيس عون الصحافية، ليعطي فكرة كيف تلقفت إسرائيل هذا الموقف اللبناني الجديد.وقد حمل مقال الصحيفة الإسرائيلية الذي كتبه شاهار كليمان العنوان الآتي: "الرئيس اللبناني يأمل نجاح محادثات الحدود البحرية مع إسرائيل". وجاء في مقدمة المقال: "يبدو أن ميشال عون يعترف بأن البلاد (لبنان) اتخذت موقفاً أكثر صرامة في المفاوضات، في محاولة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم