السبت - 03 كانون الأول 2022
بيروت 16 °

إعلان

"رئِّسوا باسيل نوقف اتهامكم بـ"تعطيل" بناء الدولة"!

المصدر: النهار
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
تصوير حسن عسل.
تصوير حسن عسل.
A+ A-
لم يبدأ حتى الآن العمل الجدّي بين "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" لتقويم مرحلة التحالف بينهما التي بدأت في 6 شباط 2006، وتالياً لتقرير إذا كان "تفاهم مار مخايل" بينهما لم تتطبق بنودٌ عدّة منه، ولتحديد المسؤولية عن هذا الأمر، ثم الانتقال الى البحث في تعديله إذا كانت فيه بنودٌ تحتاج الى تعديل في ضوء الأوضاع المتفجّرة في لبنان وتحوّله دولة فاشلة على كل المستويات. لا يخفى هنا أن البحث لا بد أن يكشف أيضاً إذا كان أحد طرفي "التفاهم" يريد التخلّي عنه بتحميل مسؤولية فشله، إذا كان فشل، الى الطرف الآخر. علماً أن الطرف الآخر قد يردّ بتحميل الراغب في "الإنفصال" مسؤولية عدم تطبيقه على النحو المتفق عليه. هل سيبدأ العمل الجدّي هذا؟ ومتى؟  لا يخوض قادة "حزب الله" في هذا الموضوع علانية ويكتفون بإثارته في مجالسهم وهيئاتهم الحزبية، لكن من دون الشعور بإلحاحية بتّه في سرعة، ربما لشعورهم أن رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل يستعمل ورقة "تفاهم مار مخايل" من أجل تحقيق هدفين. الأول إنهاء ميل قسم مهم من قاعدته الحزبية المسيحية الى تحميله وتياره و"الحزب" مسؤولية عدم بناء الدولة، وتخلّي الدول العربية القادرة عن شقيقها اللبناني الأمر الذي تسبّب بانهياره دولةً وإقتصاداً ومالاً ونقداً ومصارف وأمناً وشعباً، ويضع مصيره بين أيدي كبار المنطقة والعالم. معروف أن ما يحرّك هؤلاء الكبار المصالح لا العواطف لأنهم بلا قلوب وأحياناً بلا عقول أو بعقول تحتاج الى جلسات تركيز. أما الهدف الثاني فهو رغبة "التيار" أو بالأحرى رئيسه في إجراء مقايضة مع "حزب...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم