الثلاثاء - 21 أيلول 2021
بيروت 27 °

إعلان

قصّة مرشح رفض الخضوع لفحص باسيل فلم يصل إلى الوزارة!

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
حكومة نجيب ميقاتي.
حكومة نجيب ميقاتي.
A+ A-
منذ يوم الجمعة الماضي، بعد الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة، قدَّم الوزراء الجدد أنفسهم الى الرأي العام بصورة أثارت جدلا لا يزال مستمرا حتى الآن. ولكن قبل أن تبصر حكومة الرئيس نجيب ميقاتي الثالثة النور، وهي في الوقت نفسه حكومة عهد الرئيس ميشال عون الرابعة، يروي المتابعون لولادتها قصصا تشير الى أن سلوك هؤلاء الوزراء الذين وصفتهم "النهار" بـ"المتنمّرين" لم يأتِ من فراغ. ففي احدى هذه القصص كما روتها شخصية إعلامية قريبة من "حزب الله" لـ"النهار" يتبيّن أية معايير جرى تطبيقها كي يصل مَن وصل من الوزراء إذا لم يكن جميعهم، فبكل تأكيد أكثريتهم.تقول القصة: عندما استقبل الرئيس ميشال عون المرشح (ج ج ك) من اجل اجراء التقييم، طلب رئيس الجمهورية في ختام اللقاء من المرشح ان ينتقل الى مقر رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل لإجراء مقابلة معه. فردّ المرشح على الرئيس عون فورا برفض إجراء هذه المقابلة إنطلاقا من أنها تتعارض شكلا ومضمونا مع تأليف الحكومة، خصوصا ان المرشح آتٍ نتيجة اختيار الرئيس نجيب ميقاتي. بعد هذا اللقاء السلبي جرى اختيار مرشح آخر سمّاه سابقا الرئيس ميقاتي، من دون معرفة ما إذا كان المرشح الثاني قد خضع للتجربة نفسها التي خضع لها المرشح الأول.ماذا هناك من قصص بعد؟ ربما يكون الأفضل السؤال عن وقائع لا لبس فيها. فوزير الاعلام الجديد جورج قرداحي الذي كان هناك انطباع للوهلة الأولى، انه سيمنح الوزارة الإمكانات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم