الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

رحيل عبد الكريم أبو النصر الصحافي الذي رفض المساومة مع الحرب

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
أمس غاب الزميل عبد الكريم أبو النصر عن عمر ٧٩ عاماً إثر نوبة قلبية عاجلته في منزله في باريس، وذلك بعدما أمضى بعيداً عن بلاده ما يقارب نصف قرن، أمضاها منذ أن هاجر من بيروت بسبب الحرب التي دمّرت لبنان سنة ١٩٧٥-١٩٧٦ مع كوكبة كبيرة من أهم الصحافيين والكتّاب والمثقفين الذين استقروا بين باريس ولندن وأسّسوا الصحافة العربية المهاجرة.انتمى عبد الكريم أبو النصر الى مدرسة "النهار" في مرحلتها الذهبية في السبعينيات، وشكل مع عدد من زملاء له تخرجوا حديثاً من الجامعة جيلاً صحافياً جديداً، أثرى الصحافة اللبنانية، بمواهب علمية، وثقافية رفيعة. وقد تميز عبد الكريم أبو النصر في تلك المرحلة بكونه أحد الصحافيين الشبان الذين توجهوا صوب القضايا العربية، والدولية، مستغلاً إتقانه اللغات الثلاث، العربية، الفرنسية والإنكليزية، حيث كان في تلك المرحلة مع قلة من زملائه ممّن يستقون المعلومات من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم