الخميس - 29 شباط 2024

إعلان

ما الرئيس؟ مَن الرئيس؟

المصدر: "النهار"
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
لوحة لمنصور الهبر.
لوحة لمنصور الهبر.
A+ A-
تدخل البلاد قريبًا ضمن المهلة الدستوريّة التي يحدّدها "الكتاب" لانتخاب رئيسٍ جديدٍ للجمهوريّة، قبيل انتهاء ولاية الرئيس الشاغل الرئاسة.في الدستور، الرئيس، رئيس الجمهوريّة، هو رئيسٌ للبلاد، مؤتَمَنٌ عليها، بما هي بلادٌ، وجمهوريّةٌ، ودولةٌ، وأرضٌ، وحدودٌ، وشعبٌ، وتاريخٌ، وإرثٌ، ومستقبلٌ، ومعنى.هو هذا كلُّهُ، معًا وفي آنٍ واحدٍ. فكيف – وهو كلٌّ - يوصَف ببعضٍ، أو بجزءٍ، أو بصفة؟ أي: كيف يكون ضعيفًا أو قويًّا؟ وكيف يكون أكثريًّا أو أقلّيًّا؟ وكيف يكون لحزبٍ، لفريقٍ، لطرفٍ، لطائفةٍ، لمذهبٍ، لمنطقةٍ، لمحورٍ إقليميٍّ أو دوليٍّ؟ الرئيس في هذا كلِّهِ، ووفقًا لنصّ "الكتاب"، ولمنطقه استطرادًا، ليس للمسيحيّين الموارنة حصرًا، ولا منهم - إلّا بالشوق المعتقديّ الروحيّ، وعرفًا.والرئيس في "الكتاب"، يختلف جوهريًّا وعضويًّا وبنيويًّا عن الرؤساء الآخرين، لأنّه يرأسهم. فكيف يرأسهم إذا كان سواسيةً معهم، إذا كان يوازيهم، أو "يتقاسم" مؤسّسات السلطة (والبلاد؟!) وإيّاهم، ويخضع انتخابه لمعايير...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم