الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

فوضى ملفات الفساد تخلط الأوراق

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
حسان دياب (أ ف ب).
حسان دياب (أ ف ب).
A+ A-
 شكلت زيارة الرئيس المكلف سعد الحريري  لرئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب في السرايا الحكومية مفاجأة غير متوقعة . اذ اظهر الالتفاف السني حول دياب على رغم القطيعة معه  لا سيما في ظل الاتهامات التي ساقها ضد الحكومات السابقة على خلفية مسؤوليتها عن التراكمات التي اوصلت الى الوضع الحالي ان الحريري يمسك بزمام امور طائفته وهو ليس في وارد التراجع ولن يكون في استطاعته ان يفعل ذلك حتى لو اراد فعلا القيام بخطوة مماثلة.  اذ لم يعد ممكنا بالنسبة الى الطائفة السنية التي استهين بها بتكليف دياب برئاسة الحكومة السابقة ان تقبل بما ارساه التحالف بين " حزب الله" والتيار العوني والذي اتى على خلفية تكرس للاول مكاسبه السياسية واقعيا في المؤسسات الدستورية في مقابل الانقلاب على اتفاق الطائف واستعادة صلاحيات رئاسية لن يكون متاحا العودة اليها ايا تكن الظروف. الخطأ الذي حصل في ملف التحقيقات في انفجار المرفأ يكمن في  نقاط عدة ابرزها اغراقه بفتح ملفات اتهامات بالفساد يرى كثر انها تصيب الخصوم السياسيين للعهد فحسب بدلا من افساح المجال امام التحقيق في الانفجار لكي يأتي بنتيجة . وهذا الاغراق في الملفات ادى الى تمييعه وتضييع التركيز في ظل استهدافات ليس هذا توقيتها ولا ظروفها لانها زادت وتزيد من تعقيد الوضع فيما البلد على انهيار متزايد ومعاناة اللبنانيين هائلة. والخطأ الثاني ان توجيه الاتهامات بالمسؤولية لم تكن عادلة مع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم