الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

هل تملك القوى مشروعاً بديلاً من الحريري؟

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
هل تملك القوى مشروعاً بديلاً من الحريري؟
هل تملك القوى مشروعاً بديلاً من الحريري؟
A+ A-
 امضت القوى السياسية في الايام الاخيرة الوقت في استطلاع خطوط الطول والعرض في اطلالة الرئيس سعد الحريري وماذا تخفي لجهة  استكشاف اذا كانت عودته مدعومة من المملكة السعودية والولايات المتحدة وفرنسا، حتى اذا ما تبين لها وجود هذا التلاقي تعاطت مع عودته الى رئاسة الحكومة على نحو اخر. لا يهم اذا كان البلد "تحت سابع ارض" كما يقال شعبيا على رغم شكوى القوى السياسية اكثر من اللبنانيين من هذا الامر. يقول مسؤولون انه تبين لهم ان خطوة الحريري لا تأتي من فراغ وان هناك دعما لعودته اقليميا ودوليا اي ان هناك تغطية لرئاسته الحكومة المقبلة . ولعل هذا ما يدفع الى رفع سقوف قبول هذه القوى برئاسته لحكومة المقبلة. لكن السؤال وفق مصادر ديبلوماسية يتصل بما اذا كانت القوى السياسية تملك بديلا من رئاسة الحريري للحكومة في الدرجة الاولى لا سيما وانها ستكون في هذه الحال امام مازق حكومة حسان دياب مكرر لان الحريري خرج قبل سنة من رئاسة الحكومة وتمت تجربة بدائل من دون اي نجاح بل على العكس . ولكن الواقع السني لا يحتمل تجاوز الطائفة السنية والقفز فوقها على خلفية  انه يطلب من الحريري ان يسمي من يؤلف الحكومة وان يعطي بركته ويظل خارجا. وتاليا فان رفضه كرئيس للحكومة العتيدة سيدفع بهذا الاتجاه اي ربما الى حكومة حسان دياب 2  مع كل احتمالات الانهيار المتسارع والى توتر طائفي او مذهبي قد يجد ترجمته في الشارع على...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم