الخميس - 18 تموز 2024

إعلان

نجيب ميقاتي... والمهمّة المستحيلة

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
الرئيس نجيب ميقاتي (نبيل إسماعيل).
الرئيس نجيب ميقاتي (نبيل إسماعيل).
A+ A-
تفيد المعلومات المتوافرة أن الرئيس نجيب ميقاتي، منذ دخوله نادي رؤساء الحكومة عام 2005 بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري بموافقة عربية ودولية، ثمّ بعد تولّيه رئاسة الحكومة مرّة ثانية عام في أعقاب انقلاب على حكومة الرئيس سعد الحريري عام 2011 نفّذه "حزب الله" ومؤيّدوه في الداخل والإقليم، بدأ العمل لتكريس نفسه مرجعاً سياسياً داخل لبنان ولإقامة علاقات جدّية مع العواصم المؤثّرة في لبنان والعالم من إقليمية ودولية. ساعدته ثروته في التنقّل بين العواصم المهمّة وفي الاستعانة بأصدقاء له "واصلين" في عواصمهم ولدى حكّامهم كما بسفراء عادوا الى بلدانهم وتولّوا مراكز مهمّة بعد خدمتهم الديبلوماسية في لبنان. لكن ما ساعده أكثر عقله ومعرفته ماذا يريد وعدم تسرّعه ومحاولته تلافي التطرّف والشعبوية إلّا في الحالات المصيرية التي تتطلب منه مواقف حاسمة، كما حرصه على عدم التحوّل زعيماً شعبياً بل رجل دولة له امتداد شعبي في مسقطه طرابلس وعلاقات متنوّعة مع المجتمعات السياسية المتناقضة في لبنان.يبدو أن ميقاتي نجح في ترتيب علاقات خارجية عربية وإقليمية ودولية جدّية وفي عدم استعداء الداخل على تنوّعه من دون الاستسلام له، على الأقلّ حتى الآن. أهّله ذلك في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم