الإثنين - 18 تشرين الأول 2021
بيروت 25 °

إعلان

"الجماعة الاسلامية" تعود إلى الضوء من "بيت الوسط": نحن لم نحتجب ونحرص على علاقتنا بـ"التيار" ونفعّلها مع "الحزب"

المصدر: النهار
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
"الجماعة الاسلامية" تعود إلى الضوء من "بيت الوسط"
"الجماعة الاسلامية" تعود إلى الضوء من "بيت الوسط"
A+ A-
 قبل فترة قصيرة ظهر الامين العام لـ"الجماعة الاسلامية" الدكتور عزام الايوبي وبرفقته رئيس المكتب السياسي للجماعة النائب السابق الدكتور عماد الحوت في "بيت الوسط" مجتمعاً مع الرئيس سعد الحريري وبجانبه الامين العام لـ"تيار المستقبل" احمد الحريري. النبأ بذاته بدا لافتا ويدفع الراصدين الى تبنّي استنتاج فحواه ان ثمة طوايا وخلفيات وتطورات مستجدة في حسابات الطرفين أملت عليهما ان يُظهرا اجتماعهما القيادي على هذا المستوى الرفيع وفي هذه المرحلة بالذات. فوفق بعض التقديرات ان سبل التواصل بين الطرفين المتعايشين عمليا على ساحة واحدة مقطوعة تقريبا منذ اكثر من عامين، لا بل ان البعض يُرجِع هذه القطيعة الى مرحلة الانتخابات النيابية الاخيرة، لاسيما بعدما قرر "التيار الازرق" لمقتضيات حسابات وهواجس سياسية وضع حد لتفاهم سياسي كان ساريا بينهما لأعوام. وقد تجلى هذا القرار من خلال امتناع التيار عن حمل مرشح الجماعة النائب السابق الحوت على لائحته في بيروت أو أي مرشح آخر لها في دوائر انتخابية أخرى لضمان وصوله الى الندوة البرلمانية.  وكما هو معلوم كان العنوان العريض لهذا التفاهم في ذاك الزمن ان تصب الجماعة أصوات جميع المنضوين فيها والمناصرين في كل الدوائر لمصلحة لوائح "تيار المستقبل" في مقابل ثمن اعتُبر متواضعا وهو نائب واحد مضمون الوصول للجماعة وهي التي استطاعت في اول انتخابات جرت بعد تطبيق اتفاق الطائف عام 1992 ان توصل بقوتها ثلاثة نواب، واحد في بيروت هو زهير العبيدي، وثانٍ في طرابلس هو الامين العام السابق الراحل فتحي يكن، وثالث في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم