الأحد - 26 أيار 2024

إعلان

ماذا تنتظر السلطة الفلسطينية؟

المصدر: "النهار"
سميح صعب
سميح صعب
Bookmark
من فلسطين المحتلّة (أ ف ب).
من فلسطين المحتلّة (أ ف ب).
A+ A-
التصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية يقضي على كل إحتمال بمعاودة المفاوضات المتوقفة منذ عام 2014. وإقدام الأجهزة الإسرائيلية على تصفية ثلاثة من ناشطي "كتائب شهداء الأقصى" التابعة لحركة "فتح" في نابلس، هو النموذج الذي تقدمه إسرائيل للتعامل مع الفلسطينيين. إنها سياسة الأفق المسدود. وتترافق السياسة الإسرائيلية مع قمة العجز لدى السلطة الفلسطينية المترهلة التي فقدت مبرر وجودها منذ سقوط إتفاقات أوسلو. وعندما يقول رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أنه لن تكون هناك دولة فلسطينية طالما هو في الحكم، وانه لن يتوانى عن فرط الإئتلاف الحاكم إذا ما لمس رغبة لدى أطراف آخرين في الحكومة للسير...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم