الثلاثاء - 16 نيسان 2024

إعلان

ميقاتي على موقفه لجلسة كهربائية و"الثنائي" يتريث

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
ميقاتي.
ميقاتي.
A+ A-
هل جاءت وفاة الرئيس السابق للمجلس النيابي حسين الحسيني لترسي هدنة ولو قصيرة على جبهتي الاستحقاق الرئاسي والجلسة الحكومية التي يزمع رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي الدعوة اليها وسط مواجهة شديدة بينه وبين "التيار الوطني الحر" على خلفية دستورية الجلسة وقانونيتها من جهة، وملف الكهرباء المتأجج موضوع الجلسة، من جهة اخرى؟كل معطيات يوم أمس دلت على أن ايام الحداد الثلاثة التي أعلنتها رئاسة الحكومة على عرّاب الطائف الراحل الرئيس حسين الحسيني ستعلّق أي نشاط رسمي. بدأ ذلك رئيس المجلس نبيه بري بتأجيله جلسة انتخاب رئيس الجمهورية التي كانت مقررة اليوم، وهكذا سيفعل ميقاتي من خلال التريث في أي دعوة قريبة للحكومة للانعقاد. وهذا يعني عملياً اتاحة مزيد من الوقت امام المشاورات والاتصالات لتبيّن جدية مواقف القوى الأساسية المعنية بالملف الحكومي حيال المشاركة في الجلسة أو عدمها، في ظل المواقف التصعيدية التي شهدها الاسبوعان الماضيان...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم