السبت - 23 كانون الثاني 2021
بيروت 9 °

إعلان

ماذا يقول "حزب الله" عن أبعاد "الهجوم" الجنبلاطي عليه؟

المصدر: النهار
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
لقاء سابق بين نصرالله وجنبلاط.
لقاء سابق بين نصرالله وجنبلاط.
A+ A-
 لاريب ان كثيرين استوقفهم مشهد الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله لحظة أطلق رداً غير مباشر على كلام رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عن "مؤسسة القرض الحسن" وموقعها في يوميات الحزب ودوره الرعائي ومنظومته الخدماتية والمالية، وهو يقول ان طريق الحصول على قرض من هذه المؤسسة واضح وهو ان يأتي من يريد الاقتراض بكفيل او اكثر يضمنه. فالذين يعلمون ببواطن العلاقة الآنية بين الطرفين يخرجون باستنتاج فحواه ان نصرالله لم يكن في وارد المزاح مع الزعيم الاشتراكي، او انه يريد فتح باب المساجلة معه، بل تعمَّد بهذا الموقف ان يوجّه اليه رسالة جادة تنطوي على مغزى واحد: مهما طرقتَ ابوابنا وبعثت برسائل لنا تنطوي على الوان المشاكسة والاستفزاز فلسنا في وارد فتح الابواب ووصل ما انقطع معك. هذا لا يعني اطلاقا ان الحزب قد بات في صدد النزول الى ميدان المنازلة والاشتباك المتجدد مع زعيم المختارة، او اطلاق التخوف من فعل معيّن قد يقدم عليه. فردُّ السيد، على ايجازه، هو اننا ماضون في العلاقة معك ضمن الحدود المألوفة وهي المهادنة والعلاقة بحدودها الدنيا المتفق عليها والمعمول بها منذ زمن.في الشكل يبدو الامر مسألةً عبرت...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم