الخميس - 29 أيلول 2022
بيروت 28 °

إعلان

من يتأهل لقيادة السنة في غياب الزعامة؟

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
رؤساء الحكومة السابقين (أرشيف "النهار").
رؤساء الحكومة السابقين (أرشيف "النهار").
A+ A-
على مشارف استشارات نيابية ملزمة لتكليف شخصية سنية تشكيل حكومة جديدة غداة انتخاب المجلس النيابي، ووسط البحث الجاري عن المرشح المؤهل لهذه المهمة القصيرة والمؤقتة قبل انتهاء ولاية رئيس الجمهورية، تنشغل الأوساط السياسية، كل وفق اجندتها وحساباتها، بطرح اسماء والتسويق لأخرى، إما من باب المزايدة او من باب النكد السياسي في وجه رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، الشخصية الأكثر حظاً للبقاء على رأس السلطة التنفيذية. وفيما يبدو المشهد مركزاً على ضرورة قيام رئيس الجمهورية بالدعوة الى الاستشارات، لقاء انطلاق مشاورات على مستوى الكتل النيابية، ولا سيما المعارضة منها او الداخلة مجدداً الى البرلمان، ان لجهة التوافق على اسم من خارج التقليد، كما هي حال نواب التغيير، او لجهة طرح مواصفات ومؤهلات المرشح، كما فعل حزب "القوات اللبنانية"، يبدو جلياً ان اللاعبين الاساسيين في هذا الاستحقاق هم من خارج الطائفة المعنية مباشرة به، الا وهي الطائفة السنية، التي كشفت مرة جديدة عن مرحلة متقدمة من التشتت والضياع. أولى ملامح التشتت برزت مع اعلان رئيس تيار "المستقبل"، والاكثر تمثيلاً للطائفة عبر كتلة نيابية وازنة أستمدها من زعامته للطائفة، تعليقه عمله السياسي الى جانب تياره وعائلته، وذلك على مسافة أشهر قليلة من موعد الاستحقاق النيابي. كان لهذا القرار وقع زلزالي على الطائفة عموماً والتيار الأزرق في شكل خاص. فالرجل غادر الساحة السياسية ولم يقدم وكيلاً له يتابع المهمة وشؤون الطائفة والتيار، كما انه لم يرسم خارطة طريق لمرحلة ما...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم