الجمعة - 21 حزيران 2024

إعلان

"مصالح لبنان العليا"... أيّ وهم؟!

المصدر: "النهار"
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
هوكشتاين (نبيل إسماعيل).
هوكشتاين (نبيل إسماعيل).
A+ A-
جاءنا آيموس هوكشتاين في زمن انتخابي يعرض مشروع تسوية جديدة لتقاسم الغاز تحت المياه، فيما الزمن عندنا انتخابي انتقالي لا يسمع سامع ولا يجيب مجيب إلا بلغة "التهييص" الشعبوية التي تفتّقت عبقرية غلاة محبّي العهد عن "احتضان" سيد العهد بها في قلب كنيسة مار مارون. بدت مفارقة نادرة أن يكون الرؤساء وأركان الحكم والسلطة أجمعون مجموعين بهذا "الدفق الوطني" الدافئ في عز شباط تحت سقف "العيش الواحد" والمصالح الموحّدة بعدما سوّى الانهيار البلد المشعّ بقعر القعر، فيما انتظر الوسيط الأميركي نهاية الطقوس ليجول عليهم فرداً فرداً عارضاً ما دأب على عرضه بمفهوم استدراك عشرة أعوام من تضييع الوقت وعدم اللحاق بركاب دول المحيط التي باتت كلها باستثناء لبنان بلداناً منتجة للغاز والنفط.كدنا، ونحن نسخر من أنفسنا أولاً قبل أن نسخر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم